أحدث الأخبار

مقتل 32 عسكريا بسقوط طائرة روسية في قاعدة حميميم بسورية

+ = -

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، مقتل 32 شخصاً، نتيجة سقوط طائرة شحن تابعة لسلاح الجو الروسي على بعد 500 متر من المدرج أثناء عملية الهبوط في قاعدة حميميم بريف اللاذقية، شمال غربي سورية.

وقالت الوزارة، في بيان نقلته وكالة “سبوتنك”، إن الطائرة من طراز “أنطونوف 26″، وقد تحطمت أثناء هبوطها في مطار حميميم.

وأضاف البيان أنه، وفقاً للمعطيات، فإن 26 راكباً و6 أعضاء من الطاقم كانوا على متن الطائرة المنكوبة وجميعهم لقوا حتفهم، مشيراً إلى أن سبب تحطم الطائرة في حميميم، وفقاً للمعلومات الأولية “قد يكون ناتجاً عن عطل فني”.

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه وزارة الدفاع عن هويات ركاب الطائرة بعد، بدأت النيابة العسكرية الروسية مراجعة مدى الالتزام بقوانين سلامة الملاحة الجوية.

من جانبها، ذكرت صحيفة “كوميرسانت” أن جميع ركاب الطائرة كانوا من العسكريين، فيما يعتبر أكبر حادثة في الطيران العسكري الروسي منذ تحطم طائرة “تو-154” التابعة لوزارة الدفاع الروسية في البحر الأسود بعيد إقلاعها من مطار سوتشي متوجهة إلى سورية في نهاية عام 2016.

وأوضحت الصحيفة أن روسيا تستخدم طائرات “أن-26” لتنفيذ تحليقات داخلية في سورية لنقل أفراد ومواد غذائية ومعدات وغيرها بين المحافظات.

​ وفي أول رد فعل من الكرملين، أكد الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن وزير الدفاع، سيرغي شويغو، قدم للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تقريرا حول تحطم طائرة النقل العسكرية الروسية في سورية.

وقال بيسكوف في تصريحات صحافية: “استمع بوتين، الذي يقوم بزيارة عمل إلى مقاطعة سفيردلوفسك، هاتفيا إلى تقرير الوزير شويغو حول تحطم طائرة (أن-26) بالقرب من قاعدة حميميم، وتلقى آخر المعلومات”.

وأضاف: “أعرب الرئيس الروسي عن تعازيه لذوي ضحايا الحادثة، وأيضا لجميع أفراد وزارة الدفاع بسبب فقدانهم لزملائهم”. ​

و”إن-26″ طائرة نقل عسكرية مزودة بمحركين توربينيين مروحيين، وثالث نفاث، كما تبلغ حمولتها 5.5 أطنان، وتحلق بسرعة 435 كلم/س، وهي مخصصة للشحن ونقل الركاب إلى مسافات قريبة ومتوسطة.

 

الوسم


التعليقات مغلقة.
استطلاع

هل تتم التهدئة ما بين اسرائيل وحركة حماس؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
صدر حديثاً