أحدث الأخبار

غارات للطيران الاسرائيلي على مواقع داخل سوريا وإسقاط مقاتلة

+ = -

بعد ساعات من إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن طائرة تابعة له سقطت شمالي فلسطين المحتلة بعد قصف أهداف داخل الأراضي السورية، أطلقت صافرات الإنذار للمرة الثانية في منطقة الجولان المحتل. وتم إغلاق المجال الجوي الإسرائيلي.

وقال جيش الاحتلال، إن صافرات الإنذار أُطلقت صباح اليوم السبت في منطقة الجولان، بعد ساعات من توتر أمني وسقوط مقاتلة تابعة له.

وأضاف الجيش في بيان مقتضب، نقلته وكالة “الأناضول”، أنه “تم إطلاق صافرات الإنذار في مرتفعات الجولان”. مضيفا “تجري عمليات فحص” في سبب إطلاقها، دون مزيد من التفاصيل.

ووفقا لوسائل إعلام عبرية، تزامن مع إطلاق صافرات الإنذار، إغلاق المجال الجوي وسط استمرار حالة التأهب الأمني.

يأتي ذلك بعد ساعات، من إعلان جيش الاحتلال، في بيان، أن طائرة تابعة له سقطت شمالي فلسطين المحتلة.
ولم يوضح بيان الجيش سبب سقوط الطائرة فيما إذا كان نتيجة إصابتها بنيران وصواريخ أطلقت من سورية أو جراء خلل فني، لكنه لفت إلى أنه جرى إنقاذ طياري المقاتلة، وهي من طراز “إف 16″، مؤكدا إصابة أحدهما بجروح خطيرة.

وفي وقت سابق، ذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي، بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول”، أنه اعترض، فجراً، طائرة من دون طيار إيرانية، انطلقت من سورية. مضيفا أنه “اعترض بنجاح طائرة بدون طيار إيرانية أطلقت من سورية واخترقت الأراضي الإسرائيلية”.

وأشار إلى أنه تم رصد الطائرة بواسطة “أنظمة الدفاع الجوي في مرحلة مبكرة، حيث كانت تحت المتابعة حتى إسقاطها”. وأردف أنه “رداً على ذلك قام (جيش الدفاع) بالإغارة على أهداف إيرانية في سورية”.

وأسفرت غارات جيش الاحتلال التي شنها على سورية عن خسائر بشرية ومادية في صفوف قوات النظام، إثر استهداف الغارات مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي، وموقعا في اللواء 104 للدفاع الجوي التابع للحرس الجهوري في منطقة عين الخضراء القريبة من وادي بردى في شمال غرب ريف دمشق، كما سُمع دوي انفجار ناجم عن قصف موقع تابع للدفاع الجوي السوري في اللواء 75 في جبل المانع بمنطقة الكسوة في ريف دمشق.

في الجهة المقابلة، نقل مراسل “العربي الجديد” أنه سُمع دوي انفجارات في مدينة دمشق، فجر اليوم السبت، ناجم عن إطلاق مضادات أرضية على طائرة يُرجح أنها من دون طيار، كما سمع دوي انفجارات في ريف القنيطرة ناجم عن اعتراض طائرة إسرائيلية كانت تقصف مواقع لقوات النظام بالقرب من الجولان المحتل، في حين أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي إسقاط طائرة إيرانية من دون طيار انطلقت من سورية.

وذكرت مصادر محلية، لـ”العربي الجديد”، أنّ “المضادات الأرضية التابعة لقوات النظام السوري اعترضت جسماً في سماء ريف دمشق الشمالي الغربي يرجح أنه طائرة من دون طيار”، مبينة أنّه “لم يسمع أصوات انفجارات حدثت نتيجة قصف جوي على مواقع تابعة للنظام أو حزب الله اللبناني في المنطقة، مما يرجح أن الطائرة طائرة استطلاع”.

ونقلت وكالة “سانا”، التابعة للنظام السوري، عن مصدر عسكري، قوله إن “وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت لعدوان إسرائيلي جديد على قاعدة عسكرية في المنطقة الوسطى، وأصابت أكثر من طائرة”.

وفي السياق ذاته، تحدثت مصادر إعلامية مقربة من النظام السوري عن اعتراض طائرة حربية إسرائيلية فوق الجولان المحتل خلال تنفيذها ضربات على مواقع بالقرب من الشريط الحدودي بين الجولان المحتل وريف القنيطرة، مشيرة إلى أن دوي صفارات الإنذار من الطرف المحتل سمع في المنطقة.

ونقلت تلك المصادر عن إعلام الاحتلال الإسرائيلي، أن طائرة حربية من طراز (إف 16) سقطت في منطقة الجليل قرب الجولان بعد اعتراضها بصاروخ.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في وقت سابق اليوم عن إطلاق صافرات الإنذار في مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

وقال الجيش “الصافرات التي أطلقت في هضبة الجولان ناتجة عن نيران سورية أطلقت باتجاه طائراتنا”.

من جهة ثانية، لم يصدر أي تعقيب إيراني على الحادثة حتى الساعة.

من جهته واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي شن غارات على سورية استهدفت مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي، وموقع 104 للدفاع الجوي في شمال غرب ريف دمشق، كما سُمع دوي انفجار ناجم عن قصف إسرائيلي على منطقة الكسوة بريف دمشق الغربي.

الوسم


التعليقات مغلقة.
استطلاع

هل تتم التهدئة ما بين اسرائيل وحركة حماس؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
صدر حديثاً