أحدث الأخبار

عشرات القتلى والجرحى من القوات النظامية السورية بضربات أميركية في ديرالزور

+ = -

قتل أكثر من مئة عنصر من القوات الموالية للنظام السوري في ضربات شنها التحالف الدولي بقيادة واشنطن “في حالة الدفاع المشروع عن النفس” في شرق سوريا، بحسب ما أعلنت القيادة المركزية للقوات الاميركية الاربعاء.

وقالت القيادة ان الضربات كانت ردا على “هجوم غير مبرر ضد مركز معروف لقوات سوريا الديموقراطية” (المدعومة من واشنطن).

وقال مسؤول عسكري أميركي “نقدّر مقتل أكثر من مئة عنصر من القوات الموالية للنظام في وقت كانت تشتبك مع قوات سوريا الديموقراطية وقوات التحالف”، بينما أصيب مقاتل من قوات سوريا الديموقراطية بجروح.

وتابعت القيادة المركزية ان “جنودا من التحالف يعملون مع قوات سوريا الديموقراطية في مهمة استشارة ودعم ومرافقة كانوا متواجدين في المركز مع شركائهم من قوات سوريا الديموقراطية خلال الهجوم”، مضيفة ان “التحالف نفذ الضربات على القوات المهاجمة لرد عمل عدواني”.

وأشار المسؤول العسكري الى ان نحو 500 عنصر من القوات الموالية للنظام السوري شاركوا في الهجوم الذي بدأ الاربعاء بدعم من دبابات ومدفعية ومدافع هاون.

وقال المسؤول العسكري ان التحالف نفذ غارات جوية وقصفا مدفعيا بعد “سقوط بين 20 الى 30 قذيفة دبابة ومدفعية على بعد 500 متر من مركز قوات سوريا الديموقراطية”.

ولم يحدد المسؤول هوية القوات المهاجمة والتي يمكن ان تكون سورية او من القوات المقاتلة الحليفة لدمشق من العراق أو لبنان او ايران.

وتابع ان “مسؤولي التحالف كانوا على اتصال منتظم مع نظرائهم الروس قبل وخلال وبعد الهجوم” الذي تم صده، مضيفا ان “مسؤولين روس اكدوا للتحالف انهم لن يشتبكوا معه في مكان الهجوم”.

ويسعى التحالف الدولي مدعوما بقوات سوريا الديموقراطية، وهو تحالف فصائل كردية وعربية، الى طرد من تبقى من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وقد أبرمت واشنطن اتفاقا مع موسكو تلتزم بموجبه الطائرات الحربية الروسية التي تدعم قوات الرئيس بشار الاسد بعدم التحليق لجهة الضفة الشرقية من نهر الفرات، منطقة عمليات التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

الوسم


التعليقات مغلقة.
استطلاع

هل تتم التهدئة ما بين اسرائيل وحركة حماس؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...
اعلان
صدر حديثاً