وسط تصاعد الأزمة بين البلدين بسبب “المحرقة”.. بولندا تلغي زيارة وزير إسرائيلي لها

أضيف بتاريخ: 05 - 02 - 2018 | أضيف بواسطة: admin | أضيف في: اخبار وتقارير

 قال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت، إن وارسو ألغت زيارته المقررة إلى بولندا بسبب تعليقاته على قانون جديد خاص بالمحرقة ( الهولوكوست) في البلاد، من شأنه أن يجرم أي شخص يلقي باللوم على بولندا أو شعبها في جرائم الحرب النازية.

وقال بينيت، في بيان، عقب تضارب تقارير حول ما إذا كانت الزيارة، التي كان مقررا لها الأربعاء، سوف تتم “إن حكومة بولندا ألغت زيارتي لأنني ذكرت جرائم شعبها، أنني أشعر بالفخر”.

وفى الوقت الذى أكد فيه أن معسكرات الموت في الحرب العالمية الثانية في بولندا تم بناؤها وإدارتها من قبل الألمان، قال الوزير إن “العديد من المواطنين البولنديين في جميع انحاء البلاد قد طاردوا اليهود أو أبلغوا عنهم أو شاركوا بنشاط في قتل أكثر من 200 ألف يهودي خلال وبعد المحرقة”.

وأضاف “لقد قبلت الدعوة إلى حوار قائم على الحقيقة، والحكومة البولندية اختارت تجنب هذه الحقيقة”.

وبموجب هذا القانون، يمكن معاقبة كل من يصف علنا معسكرات الاعتقال التي بنتها ألمانيا النازية على الأراضي البولندية بأنها “معسكرات الموت البولندية” بغرامة أو بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

ويرى المنتقدون أنه يمكن أن يسمح للحكومة بإنكار الحالات التي ثبت فيها تورط بولنديين في جرائم الحرب.

(د ب أ)


الوان عربية تأسست في 2009